Uncategorized

أول شبكة خالية من الكربون في العالم.. 100% طاقة متجددة بحلول 2027 

يقترب حلم أول شبكة خالية من الكربون في العالم من أن يصبح حقيقة ملموسة، مع إبرام اتفاق يدعم التحول الكامل إلى مصادر الطاقة المتجددة.

وأُعلن رسميًا اليوم (10 يوليو/تموز 2024) أن ولاية أستراليا الجنوبية هي الأولى التي تُبرم أول اتفاقيات التحول إلى الطاقة المتجددة، بعدما نجحت على مدار الشهور الـ12 الماضية في توليد 70% من الكهرباء من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، وفق ما رصدته منصة الطاقة المتخصصة (مقرّها واشنطن).

وبموجب الاتفاق، تدعم الحكومة الفيدرالية إنشاء ما لا يقل عن 1 غيغاواط من القدرات الجديدة للطاقة الشمسية أو طاقة الرياح، بالإضافة إلى 400 ميغاواط من قدرة التخزين (1600 ميغاواط/ساعة)؛ بهدف الوصول إلى إنتاج 100% من الكهرباء من الطاقة المتجددة بحلول عام 2027.

بالإضافة إلى الاتفاق والربط الكهربائي مع ولاية نيو ساوث ويلز والعطاءات الجديدة، ستكون ولاية أستراليا الجنوبية صاحبة أكبر شبكة خالية من الكربون في أستراليا والعالم.

ولاية أستراليا الجنوبية

من شأن الاتفاق الجديد أن يضمن توفير دعم تمويلي من الحكومة الفيدرالية لبناء محطات الطاقة المتجددة الجديدة في ولاية أستراليا الجنوبية.

يأتي ذلك ضمن خطط الحكومة الحالية بقيادة رئيس الوزراء أنتوني ألبانيز لبناء محطات توليد وتخزين للكهرباء النظيفة وتشغيلها بقدرة 32 غيغاواط، على أن تدخل حيز التشغيل بحلول عام 2030.

مزرعة بونغالا للطاقة الشمسية في أستراليا الجنوبية – الصورة من موقع شركة “إينيل غرين باور”

وفي مقابل الدعم الفيدرالي، سيتعيّن على ولاية أستراليا الجنوبية تطبيق خطة وظائف الهيدروجين، وإقامة آلية ووضع معايير لموثوقية الشبكة بدلًا من إطار العمل الوطني.

كما ستكون الولاية مسؤولة عن تحديد المشروعات وتنفيذها والتقنيات الجديدة اللازمة لتحقيق الموثوقية وفق معاييرها الخاصة.

ولفت البيان، الذي نشره الموقع الرسمي لوزير تغير المناخ والطاقة كريس بوين، إلى أن الطلب المتزايد على الكهرباء مع تقادم المحطات التي بُني بعضها قبل نحو 50 عامًا يفرض ضرورة التوسع في إضافات الطاقة المتجددة.

ومن شأن الاتفاقيات ذات الصلة بين الحكومتيْن المحلية والفيدرالية، أن يزيل العقبات أمام المطورين والمجتمعات من أجل ضمان وصول المزيد من المصادر المتجددة إلى الشبكة، واستفادة المواطنين من التحول الأخضر.

شبكة يستحقها الأستراليون

أشاد وزير تغير المناخ والطاقة كريس بوين بالاتفاق الجديد مع ولاية أستراليا الجنوبية، قائلًا إن الطاقة المتجددة هي أرخص صور الكهرباء، ومن شأن إضافة المزيد من القدرات إلى الشبكة أن يقلل الأسعار بالنسبة إلى المنازل والصناعة.

ولفت إلى أن حكومة رئيس الوزراء أنتوني ألبانيز منحت الثقة التي ترنو إليها السوق منذ 10 سنوات، قائلًا إن خطة مصادر الطاقة المتجددة الموثوقة هي الوحيدة التي يدعمها الخبراء لبناء شبكة كهرباء موثوقة ومرنة وذات أسعار رخيصة، على عكس خطة الطاقة النووية التي ما زالت غير محددة التكلفة وغامضة.

بدوره، قال وزير الطاقة والمناجم في أستراليا الجنوبية توم كوتسانتونيوس، إن الولاية رائدة في مجال الطاقة المتجددة؛ ما جعلها تُقدم موعد إنتاج 100% من الكهرباء من مصادر متجددة إلى 2027 قبل موعد الحكومة الفيدرالية في 2032.

ورحّب كوتسانتونيوس “بحرارة” بالاتفاق الذي سيسرّع نشر مصادر الطاقة المتجددة ويعزز موثوقية الشبكة في الوقت نفسه، مؤكدًا التزام حكومة الولاية بالعمل المشترك لإنشاء شبكة آمنة تدعم احتياجات الكهرباء للمواطنين والشركات.

وزير تغير المناخ والطاقة الأسترالي كريس بوين – الصورة من “سكاي نيوز أستراليا”

الطاقة المتجددة في أستراليا الجنوبية

تتصدّر أستراليا الجنوبية الولايات المحلية والعالم في إنتاج الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة، لكن الشبكة لن تعمل بوساطة طاقة الرياح أو الطاقة الشمسية في كل الأوقات، بل إن حجم إنتاج المصدريْن النظيفيْن وتخزينه سيعادل ما تستهلكه كل عام.

وستصدّر الولاية في بعض الأوقات الكهرباء النظيفة، وستستوردها في أخرى، كما يمكن أن تستعين بمحطات الغاز لسد الفجوات، وفق منصة “رينيو إيكونومي” المحلية (reneweconomy).

ولم يتصل أي مشروع جديد للطاقة الشمسية أو الرياح بالشبكة في أستراليا الجنوبية منذ عاميْن، لكن أكبر مشروعات الرياح هناك -وهو مزرعة “غويدر ساوث” بقدرة 412 ميغاواط- على وشك الدخول في الخدمة.

وهناك العديد من المشروعات الجديدة لتخزين البطاريات بانتظار الربط بالشبكة، كما تُقيم الولاية أكبر مصنع لإنتاج الهيدروجين الأخضر في العالم في ويالا الذي يعمل بوساطة محلل كهربائي بقدرة 250 ميغاواط وبطاريات تخزين.

وستساعد تلك المشروعات في إنتاج 80% من الكهرباء من مصادر متجددة في العام المقبل (2025)، كما سيدعم الشبكة اتفاق التحول إلى الطاقة المتجددة و200 ميغاواط على الأقل من القدرات من برنامج الاستثمار في القدرات (CIS)؛ ما يرفع نسبة الطاقة النظيفة إلى 100% في 2027.

موضوعات متعلقة..

مزرعة رياح في أستراليا تواجه تأجيلًا جديدًا بسبب التوربينات
مستقبل الحديد الأخضر في أستراليا يتوقف على مسارين (تقرير)
الطاقة النووية في أستراليا تلقى دعمًا من تحالف المعارضة (تقرير)

اقرأ أيضًا..

إنتاج أوبك+ من النفط ينخفض 125 ألف برميل يوميًا بقيادة روسيا والسعودية
إيني الإيطالية ترهن استكمال برنامج الحفر في مصر بإنهاء أزمة المستحقات
عجز ميزان قطاع الطاقة في تونس يصعد 22% مع تراجع إنتاج النفط والغاز
أزمة الكهرباء في لبنان تتصاعد.. ومحاولات مع العراق لإنقاذ الموقف

إقرأ: أول شبكة خالية من الكربون في العالم.. 100% طاقة متجددة بحلول 2027  على منصة الطاقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى